الأكثر رواجاً

حكومة العالم الخفية

ونظراً لأهمية المعلومات التي وردت في الكتاب، والتي…

تعلم الاملاء وتعليمه

الإملاء من الموضوعات المهمة في تدريس اللغة العربية،…

علم الفراسة

موضوعه قديم، وهو كتاب حديث، جديد في طريقة عرضه وفيما…

ابحث عن

مؤسس الدار : أحمد راتب عرموش
تأسست سنـــة 1390هـ - 1970م
 

مساحة إعلانية

 
صدرت عن الدار طبعة جديدة محدودة النسخ من كتاب: الطب الوقائي النبوي نبذة عن الكتاب: لم يكن الرسول طبيباً ، إنما حامل دعوة، ومبلغ رسالة من الله عز وجلّ، ومنشىء دولة الاسلام الأولى. ولذلك نجده في إرشاداته الدنيوية يصف بعض الأدوية بحسب معرفته البشرية في زمنه. ولكنه على مستوى الطب الوقائي يأمر بأشياء كثيرة لم تكتشف أهميتها على هذا المستوى إلا بعد تقدم العلوم واكتشاف الجراثيم. فالطب الوقائي كما هو معلوم علم المحافظة على الفرد والمجتمع لوقاية الإنسان من الأمراض السارية والوافدة، ومنع انتشار العدوى. والمحافظة على الإنسان من الحوادث وأسباب التوتر النفسي والعصبي. في هذا الكتاب يبحث المؤلف الطبيب، المتبحِّر بالعلوم الدينية، آراء العلماء ومواقفهم من الطب النبوي ويبيِّن أهمية تعاليم الإسلام في الوقاية من الأمراض المعدية، والأمراض التناسلية، والسرطانات، وغيرها. إنه بحث جديد، واكتشاف يفخر به واضعه، فعسى أن يفيد المسلمون وغيرهم منه. *الحجم: 14*20 سم، عدد الصفحات: 128ص، تجليد غلاف، الثمن 3.00$
 
 

معجم الأفعال المتعدية بغيرها

$ 11.00

:رقم الطبعة
1
:القياس
17x24
:الوزن
800
:نوع التجليد
كرتوني
 
ISBN 978-9953-18-572-9
رقم الكتاب 630

معجم الأفعال المتعدية بغيرها

عبدالله روبين حسين
تاريخ النشر: 15-05-2017

يخطئ كثيرون في استعمال الحروف مع الأفعال المتعدية بها، إذ إن لكل فعل أحرفاً يتعدى بوساطتها، قد لا تُستعمل مع غيره، وكثيراً ما يغيِّر استعمالها الخاطئ معانيها.

لذلك ارتأت دار النفائس إصدار معجم خاص بالأفعال المتعدية بغيرها، يتناول وجوه استعمالاتها، موضحاً اختلاف معانيها باختلاف الحروف بعدها، يرجع إليه القارئ المعاصر، الذي يسعى إلى تصويب نطقه وإنشائه، ويميل في الوقت ذاته إلى السرعة في الحصول على المعلومة.

وحرص مصنِّفه على الإتيان بأمثلة من القرآن الكريم، والشعر العربي القديم، كما حرص على ضبط عين الفعل المضارع وفق ترتيب ذكره في مقدمة المعجم.

وهذا المعجم يضاف إلى مجموعة المعاجم العربية النفيسة التي أصدرتها دار النفائس في لبنان تباعاً، انطلاقاً من رغبتها في خدمة الثقافة العربية، واللغة العربية الفصحى، الجامعة للعرب في مختلف أقطارهم وبلدانهم.